شبكة روشير للتنمية و الأعمال
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم ويشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

شبكة روشير للتنمية و الأعمال

منتدى ودردشة زهرة كوباني wen be xer hatene ser forum Gula Kobani
 
الرئيسيةKOBANIمكتبة الصوربحـثالتسجيلزهرة كوبانيدخولtwitter
اهلا وسهلا بكم في منتدى كولا كوباني

شاطر | 
 

 "ياسر المالح": موسوعة فنية وأدبية ثرّة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MishteNur
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
المشاركات : 1200
العمر : 38
العمل/الترفيه : منتدى
المزاج : مو ذيادة
تاريخ التسجيل : 07/08/2010

مُساهمةموضوع: "ياسر المالح": موسوعة فنية وأدبية ثرّة    الإثنين أغسطس 30, 2010 6:45 pm

لم يترك "ياسر المالح" باباً من أبواب الإعلام والأدب والفن إلا طرقه، كتب عشرات المقالات في الصحف المحلية والعربية، وأعد وقدم العديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية على مدى سنوات طويلة امتدت بين عامي /1950/-/2010/.




الخطاط الكبير "أحمد المفتي" قال في "المالح" بتاريخ /22/6/2010/: «عرفته منذ أكثر من ربع قرن، وكانت معرفتي به عن طريق اللغة العربية، ويعتبر "المالح" من الشغوفين، كما أنه تتلمذ على يد أستاذي الخطاط الشهير "بدوي الديراني" الذي تتلمذ على يديه العديد من كبار الكتاب والشعراء أذكر منهم الشاعر الكبير "نزار قباني"، "شاكر مصطفى" وزير الإعلام الأسبق، والمحامي الأشهر "نجاة قصاب حسن"، من هنا عرفته، وهو بلا شك إنسان موسوعي في مختلف صنوف الفن والأدب، يملك موهبة قلما تحدث عنها أحد هي موهبة الغناء، فهو يملك صوتاً جميلاً وإجادة تامة في العزف على العود، وأعتقد أنه من خلال النادي الموسيقي الذي أسسه قبل نحو تسع سنوات يسهم إسهاماً كبيراً في رفع الذائقة الموسيقية في زمن انحدر فيه تذوق الموسيقا، ويضيف وعرفته أكثر من خلال البرنامج الشهير "افتح يا سمسم"، باختصار "ياسر المالح" يحمل بين طياته زاداً لغوياً وفنياً كبيراً، وعلى رأس الفنون التي يتقنها الموسيقا والخط العربي فهما صنوان، وأعتقد أنه لو احترف فن الخط العربي ولاسيما "خط التعليق" لكان خطاطاً كبيراً بما يحمل من موهبة وذوق رفيع».

هذه الشهادة بفناننا أكدها السيد "بشير زهدي" أستاذ علم الجمال بجامعة "دمشق" وأمين متحف دمشق الوطني سابقاً بقوله بتاريخ /17/6/2010/: «"المالح" مؤرخ موسيقي عربي، ذو اطلاع واسع على آفاق الموسيقا العربية والأجنبية، وله طريقته الجذابة في الإلقاء والحديث، ولعل أهم انجازاته برأيي هذا النادي الموسيقي الفريد من نوعه، والذي يعرض الموسيقا الراقية».

أما السيد "فريد لوقا" أستاذ لغة "فرنسية" فيصف "المالح" بالرجل الموسوعي: «"ياسر المالح" إنسان موسوعي يفهم بكل شيء ولا سيما ما يتعلق بالفن والأدب والموسيقا».

في إحدى جلسات نادي الاستماع الموسيقي الذي أسسه تحت شعار "أنصت تدخل عالم الحقيقة"




بالمركز الثقافي العربي في "أبو رمانة" التقيناه بتاريخ /17/6/2010/ وكان هذا الحوار.

* لنبدأ من نادي الموسيقا، لماذا هذا النادي؟

** «كما تعرف أسست نادي الاستماع الموسيقي في 1/3/2001/ ويعقد النادي جلساته يوم الخميس من كل أسبوع- وهو الوحيد على مستوى الوطن العربي، وأستطيع القول: إن الهدف منه هو التثقيف الموسيقي من خلال عرض كلاسيكيات الموسيقا العالمية والعربية، مع اختيار أغنيةٍ من الأغاني العربية القديمة ومناقشتها من حيث ارتباطها بحياة وابداع الفنان، كلمات الأغنية، ألحانها وتوزيعها وكل ما يتصل بها».

* يقال إن وراء كل مبدع مصدر يلهمه إبداعه فمن ملهمك؟

** «أعتقد أن والدتي بما خصتني به من اهتمام وعناية خاصة دون أشقائي وشقيقاتي وإن لم يكن علنياً، كانت ذات تأثير كبير وكبير جداً عليّ في بداية حياتي بل في مسيرة حياتي كلها، وهذا ما جعلني أقول غير مرة إن المرأة هي الأصل لأنها ببساطة هي التي تلد، وهي التي تربّي، وهي التي تعطي كالأرض تماماً، هذه الأم رحمها الله هي من اكتشف النباهة لدي وعزز سرعة البديهة لدي، وهي من نمّى لدي تذوق الموسيقا والفن بشكل عام فوالدتي كانت موسيقية تعزف على العود عزفاً ممتازاً كيف لا وهي ابنة الشيخ "صالح عثمان بك موسى باشا" الذي رافق "أبي خليل القباني" رائد المسرح العربي وكاتب النوتة الموسيقية له».

* عملت في مجالات إعلامية متنوعة أي هذه الأعمال كان المحبب لقلبك ولماذا؟

** «إذا شئت التقسيم أقول بالنسبة للإذاعة: أقرب أعمالي إلى نفسي وقلبي "أحلام وأنغام" وكنت أعده وأقدمه في إذاعة "الكويت" قبل نصف قرن تقريباً وبالتحديد عام /1964/ وهو برنامج صباحي لتفسير الأحلام ترافقه الموسيقا والمواقف التمثيلية البسيطة لموضوع بسيط يتحدث عن زوجة كانت كلما استيقظت




من النوم صباحاً تروي لزوجها حلماً من أحلامها ويأتي دور الزوج المفسر لأحلامها محاولاً الدخول في العقل الباطن للأحلام ليفسر لها في النهاية هذا الحلم أو ذاك انطلاقاً مما يحفل به عقلها الباطن من صور وذكريات وعواطف.

أما تلفزيونياً- يتابع "المالح"- فقلت غير مرة في مقابلات عديدة وأكرر اليوم أنني أعتز بعملي التلفزيوني "جدار الزمان" والسبب ببساطة يعود لابتكار فكرة معاصرة أتنقل فيها من الجدار المتشقق إلى المواضيع التراثية ففي هذا البرنامج تمكنت من نقل القديم إلى الجديد».

* كيف ترى مستقبل الإذاعة في ظل الفضائيات؟

** «لاشك أن كل شيء تأثر بالانتشار الواسع والسريع للفضائيات "التلفزيون" وخصوصاً الصحافة المقروءة والمسموعة، ولكن يبقى لكل منها سحرها، ولكل منها جمهورها، وإذا بسّطنا الموضوع فسنجد أن سائق التاكسي أو الميكروباص لا يستطيع الاستغناء عن الإذاعة، وأؤكد هنا أن الكثير من الناس أكدوا لي أن برنامج "دنيا الكلام" الذي يبث من إذاعة الشباب الساعة الثالثة بعد الظهر ويعاد بثه في الساعة السادسة مساء من إذاعة البرنامج العام يومياً يحظى باهتمام خاص من السائقين على وجه الخصوص، كما أن العديد بل ملايين الناس ممن يعيشون في مناطق نائية يجدون في الإذاعة الأنيس في حياتهم اليومية، مع العلم أنني أؤمن بأن الصوت يفعل فعل السحر أكثر من الجمال المنظور، وأنا عندما أسمع الأغنية الجميلة اهتز، ولذلك أقدس الإذاعة ولاسيما أن دخولي مجال الإعلام بدأ مطلع خمسينيات القرن الماضي، وكنت آنذاك ما أزال على مقاعد الدراسة الثانوية حيث مثلت مع زملائي في المدرسة تمثيلية كتبتها بعنوان "هنا دمشق"».

نشير هنا إلى أن الفنان والكاتب "ياسر المالح" من مواليد "دمشق" /1933/، يحمل إجازة في اللغة العربية، ودبلوما في التربية وعلم النفس من جامعة "دمشق" منذ العام /1958/،




وقد أعد وقدم مئات البرامج الإذاعية والتلفزيونية، ففي مجال الإذاعة نذكر: لكل مثل قصة، وألو إذاعة، وأحلام وأنغام، وعندما تنام المدينة، وأوائل الطلبة، وصباح الخير، وخير إن شاء الله، والعشرة الطيبة، وتمثيليات متفرقة.

وفي مجال التلفزيون له: كارلوتا، وحكاية زواج، وأدب الثانوية، وبائع الألحان، وأبجد هوز، وجدار الزمان، وصرخات مبحوحة، ومع الخالدين، وفرسان الكلام، ومسافر، وأسود وأبيض، وأبراج، وشموع الأمل، ودرب السعادة، وافتح يا سمسم، وجواز سفر، وكلمات، وكتب عشرات المسرحيات منها: الأمثال والتمثيل، وزوجة من هناك، والزوجة الثالثة، وشيء له ثمن، كما كتب مئات البحوث والمقالات المنشورة في الصحف والمجلات المحلية والعربية، وألف العديد من الكتب المدرسية.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"ياسر المالح": موسوعة فنية وأدبية ثرّة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة روشير للتنمية و الأعمال :: منتدى المنوعات :: منتدى العام-
انتقل الى: