sher
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم ويشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

sher

s
 
الرئيسيةKOBANIمكتبة الصوربحـثالتسجيلزهرة كوبانيدخولtwitter


شاطر | 
 

 أحزاننا ...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SHERWAN
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
المشاركات : 236
العمل/الترفيه : طالب
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: أحزاننا ...   الإثنين نوفمبر 15, 2010 3:44 am

أحزاننا
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] ...

تلك القائمة القاتمة التي نطوي عليها أسفار

القلب ..

و نهجس بها بيننا و بين انحناءات الضلوع ..

هل يحق لنا

أن نبثها من جديد ..؟

أن نوقظها في لحظة تداعي الكتابة ..!

هل من المقبول أن يجلس الكاتب في ( معمعة أحزانه ) و يكتب ؟!!

أو حتى بعد ( هدأة ) اشتعالات ( الأسى ) في داخله ؟

هل من حقه أن يتناول ورقه الممعن بالبياض

و يلونه بسواد أحزانه ؟!

كلنا نتخذ من ( الفضفضة ) وسيلة لإراحة أنفسنا ..

فنمطر آذان من نرتاح إليهم بالحديث عن أسانا ، و شجوننا

و ربما نخرج بعد هذا الحديث

و نحن أكثر حزناً ..

و لربما أقل !

و نحن نتفق جميعاً على ممارسة ( التفريغ ) بغية الإراحة

التي قد نجدها و قد لا نجدها !

و هل نحن حقاً نخدش جلال أحزاننا بذلك !

لن أستطيع ..

أن أجزم بذلك ...

و لكنني على ثقة تامة بأن المسألة نسبية ..

فمقالة أدبية تفيض إبداعاً ، أو قصيدة ممتلئة بدموع الشجن

التي تغرق فيه الكلمات و الأخيلة ..

أو حتى لوحة يفيض زيت ألوانها بالبكاء ..

لن نقوى أن نلوم المبدع حين ذاك على ترجمته لأحزانه

الباهظة التي ما دامت طوى عليها ( أجنحة القلب )

و هو يلقي بها تحت أنظارنا ..

فالمبدع عادة لا يستطيع ترجمة أحزانه سريعاً !

و هو يختزنها طويلاً ..

ثم إنها تحقن أصابعه بالكآبة التي لا يتخلص منها سريعاً !

و بعد فترة احتضان للحزن قد تمتد شهوراً

تظهر على المبدع

أعراض حزنه ..

و هي منظومة يفرغها هذا الحزين

كعمل إبداعي هو نتاج لمرحلة حزن عظيم داهم حياته ..

إذن و الحال هذا لا بد أن نراعي

و ننتبه أن نكون حذرين من أن أحزاننا قد تفقدنا وهج شخصياتنا

لو ما كانت مقرونة بالضعف و البكاء ..

و مذموم ذاك الحزن و هو يخرجنا من دائرة الإتزان إلى تخوم الضعف

و الشكوى ..!

فضلاً و نحن نضع في الحسبان أن وقع الحزن و هو يقال غير مرغوب

على سمع

و فؤاد المخاطب

هو الحزن و هو ينثر ما كان فيه : رنة شفيفة تكون لحن إبداع

و عزف هوى

يقع على اللب وقع الماء السلسل

و يحيط الحنايا احاطة الأثير

و ثمة من ذهب إلى هذا القول :

بأن الشدائد من تولد الإبداع

و ما الإبداع إلا ثمرة من ثمرات الحزن

( لا تحزن )

و ليكن الفرح من يولد الإبداع

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أحزاننا ...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
sher :: منتدى المنوعات :: الفكر والثقافة-
انتقل الى: